الاثنين، فبراير 19، 2007

بلغة الحروف السبعة-الجزء الأول


هذه مسودات كتبتها ذات يوم بلغة الحروف السبعة..
وجدتها مع أوراق قديمة..
لم تحمل إحداها اسماً..
لكنها تحمل معها كثيرأً من لحظاتي..

الأولى..


تحميل
.............................................
الثانية..


تحميل
.............................................
الثالثة..


تحميل
.............................................
الرابعة..


تحميل
.............................................

17 تعليقات:

علان العلانى يقول...

الوجد معقود بين الأثر والمعنى

بعدك على بالى يقول...

مع الأولى رأيت أميرة الحواديت تخرج علينا من وسط الضباب ..
وفى الثانية سمعت أرق عتاب بين العشاق...
أما فى الثالثة فلقد رسمت لنا حالة من الفرح الممزوجة بالألم والشجن...

وأخيرا و لا أتمنى أن يكون هناك أخرا..
أحسست بالرابعة كأنها منمنمات تجتهد فى رسم حدود عالم جديد..


ربما لا يجوز فرض مسميات على أحاسيس خرجت منك بلا عنوان ، ولكنها مشاعرى بلا ترتيب تجاه ماسمعت ...

أشكرك على تلك اللحظات من العذوبة...

السهروردى يقول...

عزيز قلبى
ببساطه شديده جدا أكتر واحده شدتنى "حريه" ومش عارف ليه يمكن لأن روحها حلوة قوى
الباقيين بالنسبالى كانوا حلوين بس مش زى "خمسون عاما" يعنى
انت عارف رأيى أن خمسون عاما هى الأفجر
:)
مستنى منك الجديد

Mohamed Mehrez يقول...

اتفق مع السهرودي
50 years is the best
بس ده لا يمنع إن دول كمان عاليين أوي
خصوصا حرية

مستنين بقية الأجزاء يا باشا

محمود المصري يقول...

الله عليك يا أبو الليل
بتفاحئني دايماً بموهبة جديدة
كلهم عجبوني و الأخيرة الكلاسيكية فيها روح موزارت اللي بعشقه
احييك هل هذه المدونة "الحالة" و اللي فيها تمتزج السخرية مع القصة مع الفكر و الموسيقى لتشكل رحلة من الدهشة
كل الاحترام
محمود المصري

An Egyptian in UK يقول...

الاولى: من فوق براح العتمة المشتهاه...قفزت الى اعلى بعيدا عن ذلك الضوء المباغت و الذى اراد ان ينتهك حريتى

الثانية: تراقصت مراوغاً تلك الخيوط الضوئية التى تريد ان تنتهك حريتى

الثالثة: حين استطعت الافلات منه ..احسست بالحرية المطلقة و كأنى اطير مع بالونات مملؤة بغاز الهليوم...حيث انعدمت الجاذبية

الرابعة: حين وصلت الى البقعة الحالكة الظلام و التى تحلو لى ...هدأت نفسى و احسست بالامان

مع تحياتى

نبيل يقول...

عالي ودماغ

سكينة يقول...

سعيدة لأنك قادر على التعبير عن نفسك بأكثر من لغة
أحببت الثانية ذكرتني بمسلسل قديم اسمه عازف الليل عمري ما لقيت حد فاكره غير فوفانا
أجيال بقى

سكينة يقول...

صديقي أبو الليل أنت قلبت عربي في الآخر؟؟ تكونش مسكت منصب أو صاحبت حد مسئول؟؟ قلقانة أنا من حكاية تعليقك سيظهر بعد موافقة المؤلف
ومع ذلك سأنتظر باقي الحكاية
:)
ساعات بلاقي حتة صبر وتفهم بايتة من سنين من ساعات الأمل

Gid-Do - جدو يقول...

حبيبى ابو الليل

اولا ـ وحشنى

ثانيا ـ عيد ميلاد سعيد لمدونتك ـ بقلها سنة ـ سعدنا بيها وبيك

ثالثا ـ اية الجمال الموسيقى دة ـ ادينا اكتر

تحياتى

أبو الليل يقول...

أشكركم جميعاًعلى تواصلكم السباعي
:)
سكينة
عازف الليل ده مسلسل لبناني و البطل كان بسكسوكة هوه ده؟

جدو
و انت كمان وحشتني و سعيد بتذكرك موعد السنوية يا غالي
:)

علان العلانى يقول...

المبدع أبو الليل
لقد أهديتني لوحة تأمل يصقل فيها ظاهرالنص باطنه، ما جعل الوجد معقودا، ثم اتبعت الصمت موسيقى لازلت أشربها وتشربني، رغم أفانات الزمن التى تلاحق صفاه، ألا أن هديتك تؤكد ما للفعل الأصيل من أثر لقد أخذتني لتلك العوالم والتشوفات التى كانت تترائى لى كأطياف فى تأملات لتلك الأزمنة التى أبدعت كيانا ككيان إخوان الصفا وخلان الوفا الإسم والمعنى لا المخطوطات، فأرجو أن تتقبل هذه القصيدة بين الشكل والعلامة كإهداء مني إليك وإلى مدونتك المبدعة فقد أنزلتها منزلا لم يكن يخطرعلى الخاطر فأنعشت فى القلب ما يفتقده منذ أمد،

العزيز الغالي
سرعان ما أدهشت دهشتى مبادلا دهشة بدهشة ولطالما كانت الدهشة سر تواصل ومساحة بين الرؤية والادراك يسكنها الصدق وتورفها الصداقة فلا عجب أن تشتق الصداقة من الصدق بقدر عفو خاطرها وخلوها من الغرض وجدير بمن أخلص لأصدقاء غادروا أن تنشد لديه الصداقة، فها أنت قد أخرجت لنا من مخبئاتك فنا جديدا هو فن التعليق الذى يعلق فيما يعلق المعنى لوحة، فأعذر لى ما عقد وجدى فلكل فن مجال لتلقيه وزمن لتأمله، فآنى لي مجاراته وقد انطلق مكتملا
محبتي ومحبتي

أبو الليل يقول...

صديقي و عزيزي علان العلاني
أشكرك على هذا الإهداء الذي أعتز به كثيراً, و يعلم الله مدى حبي لهذا التواصل الخاص جداً, و مدى استمتاعي باندهاش الدهشة في المركز و الهامش
سمحت لنفسي أن أهدي كلماتك من هناك إلى هنا فوجدتني هناك
محبتي

محمد النقيب يقول...

جميلة جداً بالفعل ..
سؤال بس ..انت بتستخدم برنامج كمبيوتر فيه الآلات وبتعزف من خلاله ولا انت مسجلها لايف بآلات حقيقية؟
يا ريت لو برنامج كمبيوتر تقولي عليه عشان انا برضه بلحن بس عايز استخدم كذا آله ومش عارف ..
بالمناسبة انا كنت سمعت قبل كده بتاعة 50 سنة ..ودي بجد من اكتر الحاجات اللي سمعتها وعجبتني في الفترة الأخيره دي ..

أبو الليل يقول...

محمد النقيب
المقطوعات دي قديمة حبتين :)
اتعملت عن طريق السكوينسر الداخلي ل:
Korg Trinity
و أخدت بعض الايقاعات و الآلات من
Roland E80
حسب منا فاكر, و كان معاهم ميكسر غلبان, و بس خلاص
بس انت ممكن تستخدم
CakeWalk
ده برنامج كويس اشتغلت عليه فترة, ممكن تضربه من النت بسهولة و يمكن فيه حاجات أجمد بس للأسف أنا سايب الحدوتة دي من زمان
و شكلي حرجع أحن تاني
تحياتي

محمد النقيب يقول...

مش عارف اشكرك ازاي يا ابو الليل ..الف شكر بجد .. انا بنزل البرنامج وانا بكلمك دلوقتي ..
اما بخصوص هترجع تحن ..ايوه هترجع .. انا بطلت عزف من 4 سنين ورجعت تاني وعلى آلة جديدة ..
مش هتقدر تبعد كتير صدقني ..

شكراً كمان مرة ..

reda يقول...

هااااااااااااااااااى
انا اشتركت هنا ومش عارف انا فين بالظبط يا ريت اعرف