الأربعاء، فبراير 28، 2007

قفل و مفتاحه

ياسر أحمد/سوريا

ده إيه الذل ده!
القفل تعب من كتر الفتح؟
و لا المفتاح زهق؟
و لا صاحب الاتنين اهطل؟
و لا ده تبع سياسة التحييد على سبيل الزمبقة من فاعل خير؟

مدام جابت خراها
إياك تجري وراها
(مثل شعبي تخاذلي)

يا خي أحه..

الاثنين، فبراير 26، 2007

فوزي لا غضاضة

هل ممارسة الديمقراطية عن طريق الفم تجوز شرعاً يا شيخ فوزي؟
الشيخ فوزي: لا غضاضة.
كان هذا سؤالاً وجهه بعض الناشطين و الناشطات في مجال حقوق الإنسان إلى الشيخ فوزي عقب إحدى "الوقفات" التضامنية و الاحتجاجية.
الناطق باسم الخارجية الأمريكية أعرب عن "ارتياحه" الشديد لهذه الفتوى, مشيراً إلى ضرورة تفعيل مثل هذه "الممارسات".
كما أكدت معظم الجمعيات و المنظمات و الهيئات الحقوقية الدولية دعمها الكامل لهذا النوع من "الممارسات".
الجدير بالذكر أن الشيخ فوزي كان قد أفتى في نهاية العام المنصرم بجواز عدم ارتداء السروال الداخلي أثناء "الوقفات" تسهيلاً على الناشطات و الناشطين "لممارسة دورهم" المحوري في تفعيل الحراك و "التحريك" السياسي كخطوة حتمية لإرساء قواعد المجتمع المنوي.
من ناحية أخرى يتوجه الشيخ فوزي مساء اليوم إلى بلجيكا للإشراف الفقهي على كتاب المفكرة المُضطهَدة الجديد و "مرافقتها" لحضور حفل تسلمها جائزة "قلة الأدب الإفريقي" في الولايات المتحدة الأمريكية, ثم يتوجه بعد ذلك إلى منزله الربيعي بولاية كنتاكي حيث سيقوم بعقد سلسلة من الندوات تحت عنوان "أحكام الإفتراء على فوائد الإزدراء".

أ.ح.ه- وكلاء أنباء متحدون


يا خي أحه..

السبت، فبراير 24، 2007

كنتكة

سلسلة مطاعم كنتاكي الأمريكية في مصر حتلاقيها منين و لا منين يا عيني..
من إنفلونزا الطيور و لا من "جاسون بيكر" بتاع مظاهرة الكتكوت الأعرج و لا من "عبكريم إزدراء" اللي جهر بإفطاره في أحد مطاعمها خلال شهر رمضان؟
ما علينا..
تعرف تقول العبارة دي سبع مرات متتالية دون تلعثم؟
تكنتك المتكنتكون كنتكة فاقت كنتكة المتكنتكين
:)

يا خي أحه..

الاثنين، فبراير 19، 2007

بلغة الحروف السبعة-الجزء الأول


هذه مسودات كتبتها ذات يوم بلغة الحروف السبعة..
وجدتها مع أوراق قديمة..
لم تحمل إحداها اسماً..
لكنها تحمل معها كثيرأً من لحظاتي..

الأولى..


تحميل
.............................................
الثانية..


تحميل
.............................................
الثالثة..


تحميل
.............................................
الرابعة..


تحميل
.............................................

الأحد، فبراير 18، 2007

فوق براح العتمة

إضغط على الصورة للتكبير
و لقراءة نص المخطوط إضغط هنا

السبت، فبراير 17، 2007

مرثية البحور المحروثة



تناول كوباً من لبن العصفور ثم ذهب لحرث البحر..
و قبل أن ينتهي من حرث البحر بوقت قصير اصطدم معوله بالخير الذي عمله أحدهم ثم رماه في البحر دون انتظار لمكافأة أو حتى لكلمة شكر, سالت الدماء من الخير المرمي و ظل يصدر أنيناً خافتا تشبهه الموسيقى و لا يشبهها, فانفطر قلب فوزي حزناً و عض أصابعه ندماَ حتى انفصلت عن كفيه, لم يتبق من أصابعه العشرة سوى وسطى اليمنى..
مرت الأيام و قلب فوزي المنفطر لا يتوقف عن النزف, و مقلتاه لا ترتاحان من ذرف الدمع, و صوت الأنين الخافت الذي تشبهه الموسيقى و لا يشبهها يمزق الدنيا من حوله, لم يعد فوزي يسمع صوتاً سواه, و لم يتحرك من أمام القبر الذي صنعه "للخير المرمي" بعد أن قام بدفنه وسط البحر المحروث, ثم زيّنه بورود مكلومة لا تحيا و لا تموت.. لكنها ترقص كبلورات الملح في جرح لا يندمل, و تذوب مع الأنين كقطعة سكّر في حنين لا يكتمل.. عذوبة الألم أنت, أم ألم العذوبة أنت أيا أنيناً لخير نسيه صاحبه ذات يوم..
ذلك الصباح كان مختلفاً.. حين مر الغريب ببحر فوزي, و حين اقترب منه حيث ينوح, وسط البحر المحروث و أمام قبر يزدان بورود مكلومة..
بحثت كثيراً يا فوزي في كل البحور المحروثة..
نجحت في جمع كل الخير الذي رميته في كل البحور..
و تبقّى خيرٌ واحدٌ.. نسيت في أي بحرٍ رميتُه..
و حين تذكرت..
جئت لبحرك يا فوزي..
فعلمت أنك وجدت آخر خير صنعته..
آخر خير رميتُه في بحر..
لا تذرف الدماء و الدموع يا فوزي..
أنا هنا لأشكرك..
لأنك طهرتني من آخر حماقاتي..
خلصتني من أسوأ ألقابي..
لن أحمل لقب "العبيط" مرة أخرى..
و لن يركلوا مؤخرتي بعد اليوم..
وضعت كل الخير الذي قدمته لهم أمام أعينهم..
لم يستطع أحدهم إنكار خيري عليه..
ما أجمل انحناء رؤوسهم اعترافاً بالجميل..
ما أحلى انكسار عيونهم خجلاً من المعروف..
لذة المَنّ ليس كمثلها لذة.. صدقني يا فوزي..
سلمت يداك و معولك يا فوزي..
أدام لك الله إصبعك يا فوزي..
منذ الآن أنت صديقي..
أنا خلّك الوفي يا فوزي..
مضى الغريب عائداَ من حيث أتى بعد أن قام بنبش القبر, حاملاً معه خيره الذي رماه لينساه..

و تبخر صوت الأنين..
و عاد الصمت..
جف الدم و الدمع.. و سافرت الورود..
التقط فوزي معوله مرة أخرى و ذهب ليكمل حرث جزء صغير من بحر كان قد أوشك على حرثه, و لحسن الحظ كان يمتلك إصبعاً (وسطى اليمنى), و لحسن الحظ أيضاً نال صداقة الخلّ الوفي ذلك الغريب الذي مر ببحره مرتين في أحد عهود المشمش..

قبل خلوده للنوم و قد أنهكه التعب بعد أن أتم حرث البحر, كان فوزي يبتسم بخبث و هو يحكّ جبهته بإصبعه الوسطى و يقول: بس إياكش يطمر يا عم العبيط...
........................

يا خي أحه..

الاثنين، فبراير 05، 2007

رِجل أسد و بردقوش


رابط الفيديو

""انتبه..أنت في حضرة الشيخ العطّار,لا خاب من استشار"..
"مجموعة "ربيو" إدفع و اخسر"..
"حتقوم بدهن المناطق الحساسة"..
"و تاخده مرتين في اليوم و بالهنا و الشفا"..
"لما تحس إنك جعان حتدوس عليه"..

شايفين "الشيخ العطار" عايز منكم إيه؟
يعني مش كفاية إنك حتدهنها (المناطق الحساسة), لا و كمان (حتاخده) مرتين في اليوم, و لو جالك الشوق تاني حتدوس عليه (يتاع الشيخ العطار) و هو حيقوم باللازم, و المصيبة الكبرى إنك حتدفعله بمزاجك عشان تخسر..

والنبي تركزوا معايا في تعبيرات و حركات الشاب الفلتة, مش بعيد السيما تشقطه على فكره..

****************************



رابط الفيديو

"إنت مين ؟؟"..
كل ده و لسة ما عرفتش هو مين يا بضان جوز خالتك؟ هو انت مش برضه ساكن جنب الشاب اللي في الإعلان السابق و متعود تاخده زيه؟
"بقالي خمس سنين متجوز و ما حصلش حمل"..
ده شيء طبيعي يا كابتن لإنك بتاخده (الربيو) طول الخمس سنين, إلا لو كنت فاكر إنك إنت اللي المفروض تحبل, فيا ريت تغير (التكنيك) و تشوفلك عطار تاني, أو تستغنى عنه يومين (لو قدرت) يمكن الموضوع ينفع مع المدام لا مؤاخذة..

"مولودي سوبر بروو هو الحل"
و ده شعار سياسي يا شيخ يا عطار؟ يعني حتخسسهم و بعدين تحبلهم؟

****************************



رابط الفيديو

ده جزء صغنن من الإعلان الأول

مش حتكلم على شغل الجرافيك المبهر و المؤثرات البصرية و السمعية عالية الجودة و تكنيك الإخراج الشرجي,عشان ده موضوع كبير كبير, و محتاج تدوينات عن "ثورة إعلانات بير السلم" التي انتشرت و تسللت و توغلت بين شقوق فضائياتنا الغرّاء حاملة معها نكهة الخراء المميزة مع صوص البول الحار مضافاً إليها سلطة البربور الشهيرة..

maria colino/spain

****************************



رابط الفيديو

و ده شعار قناة الناس الفضائية الغرّاء
"شاشة تأخذك للجنة"
أحه...
شاشة إيه و زفت إيه يا ولاد الهبلة اللي حتدخلنا الجنة؟
يعني نقعد نسكر و نزني و نلعب قمار و آخر اليوم نفتح أم الشاشة بتاعتكم عشان نطهر نفسنا من ذنوبنا و نكسب حسنات فضائية من خلال التأمل في وجوه شيوخكم (العباقرة) و من خلال الاتصالات التليفونية على الأرقام (الساخنة), و متابعة الإعلانات اللولبية بتاعة الأعشاب و العسل و المراهم و شورت التخسيس و اللبان المخصي (ده غير اللبان الدكر)

بزبيبة فالصو و دقن عيرة فاتحين محطة
ما هو شغل حنجل و شغل مندل و بيع أونطة


****************************

هامش:

يعني لما ييجي حد من الإخوة إياهم و يقعد يتريق على الإسلام, حيلاقي قدامه طبق من دهب بيقدمه ناس يتميزون بأعلى درجات البلاهة و الهطل و التخلف العقلي, ناس من جماعة بير السلم برضه.. أصل الناس (إياهم) بتتلكك اليومين دول على أي حاجة تشوه صورة المسلمين ظناً منهم أنهم قادرون على تشويه "الإسلام" ذاته! هع هع... قدمت و حمضت و خللت خالص مالص يا كتاكيت, دول طبعاً غير المعرصين اللي مش محتاجين تلكيك و قال إيه بيلعبوا في آيات القرآن الكريم على سبيل التخلص من الرتابة و النمطية و الملل و رغبة في توسيع الخيال و فتحات الشرج و من ثم الدندنة ببعض الترانيم (ترانيم بطة و وزة) و بعد ذلك يقومون (بإخراج) ما في عقولهم في جردل بمبي مسخسخ, و بعد ما يتشطفوا (لا مؤاخذة) يجروا على الوقفة التضامنية الاحتجاجية المشبرّة لدعم حقوق الناس المأفورة!



****************************

كمان هامش..


ياسر أحمد/سوريا

بس خلاص..

يا خي أحه..