الثلاثاء، مارس 14، 2006

البدايات الأخيرة



هل هي عبقرية تزامن الموت ما يحدث في جسدي؟
هل يتزامن موتي مع موتكما لأني أحبكما لهذا الحد؟
كيف تتحلل خلايا جسدي قبل الوقت.. ذلك الوقت المحتوم؟
الطبيب لم يستطع أن يفسر لي سبب ما يحدث..
آخر مرة أخبرني أن مضادات (الأكسدة) ليست بالضرورة هي المقاومة..
تجاوزتما السبعين.. و أبلغ من العمر نصف أحدكما..
حينما أحلم.. أشعربالبعد الرابع يسخر من كل مجسمات يومي..
هل نموت في نفس اللحظة..؟
أيكون ذلك البعد الرابع الذي يقوم بإخراج سينما أحلامي, هو من يطلق علي رصاصة الرحمة؟
أنا بالفعل لا أستطيع تصور أو تحمل أن أراكما تذهبان هناك..
حيث لا رجوع..

أبي و أمي..
أختزن بداخلي كل تجعيدة في وجهيكما أو يديكما..
أختزن كل (آه) تخرج من ضلوعكما..
أختزن انحناءة الجسد حينما يكبر..
تتراكم فيّ كل التفصيلات الصغيرة..
يختزلني حلم مؤلم.. يعرف كم أعشق السينما
يبدع في الإضاءات.. في الزوايا..حركة الكاميرا على (كرين) يمتد عبر المجرات و يمخر السديم..
يتحول الحلم إلى ملحمة..
كل كادر ملحمة.. أجمل من كل كادرات مومياء شادي عبد السلام بجنون..
لماذا تبدع أحلامنا أكثر منّا؟
ربما لأننا لا نقدر على تحمل هذا الألم المدهش طوال الوقت..؟
كيف لا يحصد السيد "البعد الرابع" كل جوائز الأوسكار؟! أوسكار الدهشة.. أوسكار الموت و الحياة..

هل ما يحدث في جسدي هو هدية من عبق ذلك الإبداع؟
لم أصدق للحظة واحدة أن قدراتنا ما وراء الطبيعية يمكن أن تخرج عن إطار حلم مدهش.. يعقبه استيقاظ و فنجان قهوة, و جريدة الصباح..

أتحلل..
أواصل التحلل..
ربما اقترب الوقت..
اقترب كثيراً..
أحبكما..
................................



أحه بحبكم بجد!
......

12 تعليقات:

دعاء يقول...

ما أقدرش أقول غير روعة فعلا انت بتفاجئني يا بو الليل. رغم انك بتستخد الفاظ صعبة في معظم كتاباتك لكن بتوصل المعنى اللي انت عايزه بغض النظر عن اتفاقي او اختلافي على الاسلوب
و عجبتني رحابي اللي كتبتها من فترة جدا ليه ما تعملش مدونة تانية تخصصها لكتاباتك الأدبية؟
اهنيك على البوست الروعة ده قمة الاحساس و الجمال و ربنا يوفقك

Zengy يقول...

دانا كنت حازعل أوي والله قلت حيبقي أول بوست من غير أحتك المعهودة بس أبو الليل مخذلنيش رائع يا زعيم

Duke يقول...

طب ليه بس العياط على الصبح
جميلة اوى يا ابو الليل بس بجد خلتنى اعيط

الست نعامة يقول...

واحنا صغار مش بنقدر أهمية الوالدين، ونقعد نأفف ونعمل حاجات تخليهم يشدّوا في شعرهم منّا.
ولكن عن نفسي كل ما أكبر أفهمهم أكتر وأقدر مدى التعب إللي همّا فيه والمجهود البذول عشان بس يسعدونا. وكمان باشوف تقدمهم في العمر واتمنى أن يظلوا معنا على طول.
ربنا يخليهم لنا.

فنجان قهوة يقول...

لو كان الكلام يتحول لمزيكا كان تعليقى هايبقه حتة مزيكا
عشان كده مش عارفة اعلق

شريف نجيب يقول...

بوست مؤثر جدا ، و ربنا يبارك في عمرهم و عمرك يا سيدي إن شاء الله .

raniaٌ يقول...

احسنت يا ابو الليل بجد استاذ و رئيس قسم.

adhm يقول...

اول انطباع لى لما شفت كلامك
انك شخص قليل الادب
اعذرنى واصبر للنهاية
او ما تكملش واديها ديليت
بس لما صبرت انا عليك شوية لقيت ان انت عندك حق فى كتير من الاوصاف اللى انت بتستخدمها هنا
احيانا الواقع بيفرض على الواحد انة يستخدم اقسى الالفاظ لسبب بسيط جدا
انها لا توصف الا باستخدام هذة اللغة
صديقى اهلا بك فى مملكة الناس اللاسعة

أبو الليل يقول...

دعاء
زنجي
dukejim
الست نعامة
فنجان قهوة
شريف نجيب
رانيا
أدهم

من القلب للقلب..
.....

hesterua يقول...

رائع يا عمنا
عامة احساس الأفتقاد بيهاجمنا كتير
الا قوللى
انت كنت فين من زمان
))

أبو الليل يقول...

انا هنا يا ابن الحلال يا بورسعيدي
نورت المكان

Eve يقول...

هذه أوّل زيارة لي هنا..
نصّ جميل ومعبّر!