الخميس، أبريل 13، 2006

لبن السرسوب



تحذير: قد تحتوي هذه التدوينة على لغة و مفردات حادة (قبيحة)

مش عارف يا د. منى نوال حلمي أتغزل في جمال ملامحك و شَعرك, و لا عبقرية الشِعر اللي بتكتبيه, و لا افكارك الثورية الخارقة..
تخيلي فعلاً كان عندك حق بضرورة حمل اسم الأم إلى جانب إسم الأب, لإن البشرية طول عمرها بتنسب الفرد لابوه بس وده قمة الظلم و الإجحاف في حق الأم اللي حبلت و ربت و كبّرت و طبطبت و دلعت..
دي حتى أسماءنا تبقى ألذ و أرق و أطعم, و تحسي فيها بشخلعة و دندشة, و تشمي فيها بارفان حريمي يطرّي وقع خنشورية أسماءنا السابقة..
حقيقي اللي (خلفت) ما ماتتش.. واضح إنك رضعتي رضاعة طبيعية من بز أمك السيدة (الفاضلة) نوال, و ما فيش أحسن من لبن السرسوب زي ما فهمونا..
بس تخيلي حاجة تغيظ جداً.. إشمعنا يعني بز الست بيجيب لبن السرسوب, و الراجل مهما قفشتي و فعصتي و عصرتي في بزه ما بيخرش و لا نقطة سرسوب, للأسف ما فيش عدل في توزيع هرمونات الذكورة و الأنوثة بالتساوي بين الدكر و النتاية.. قمة التحيز فعلاً..
مش كفاية إن الدكر يقدر يطلع بتاعه و يطرطر و هو واقف بيصفر, مجرد يفتح السوستة و يخرج البلبل و يسقي الزرع بكل سلاسة و يسر, مش زي النتاية لازم تشلح و تنزل الجيبة ثم الكلوت لا مؤاخذة و تقعد عشان تمارس حقها الطبيعي في إنها تتصير لا مؤاخذة.. ما هي الست مكتوب عليها المعاناة في كل حاجة حتى في إدرار البول عدم المؤاخذة..

(كيمو) ساعي (روش) كان بيشتغل في كلية الهندسة جامعة القاهرة في أواخر الثمانينات و بدايات التسعينات , الراجل ده كان من الشخصيات الفريدة اللي قابلتها, كان أكثر من مجرد ساعي, تقدروا تقولوا كان واد لهلوبة بتاع كله, كان صديق لكل الطلبة و هيئة التدريس ....... بعدين حبقى أحكيلكم عنه..
المهم كيمو ده كنا بنعتمد عليه في معرفة نتائج الامتحانات قبل إعلانها رسمياً نظراً لسطوته و تغلغله في أوساط أصحاب القرار..
وكان ليه جملة شهيرة يستخدمها في التخفيف عن الطلاب الذين خستعت معاهم و لم يحالفهم التوفيق:
"كس امها في طيزها"!
كان لهذه العبارة وقع السحر على الطالب المبضون من النتيجة, فبمجرد أن يفقعها كيمو بطريقته الساخرة المهدئة حتى تخف آثار الانبضان من تعريص الكلية و شرمطة الحدث.
مع أن "كس امها في طيزها" كعبارة قد لا تحمل معنى متسقاً أو واضحاً بشكل محدد, لكن من المؤكد أنها (شتيمة وسخة) و شكلها جامد و خلاص و ملائم لعبثية الموقف..
هذا (الفلاش باك) جاء لأنني وجدت معنى آخر لهذه العبارة الكيموية (الحكيمة)..
مش عارف ليه حاسس إنها راكبة قوي على نوال و بنتها منى
"كس امها في طيزها" في هذه الحالة التي أتحدث بصددها, هي أوقع و اعمق و أكثر حكمة من عبارة "من شابهت أمها فما ظلمت" إن جاز التحريف.. لأن الحالة التي اتحدث بصددها تستحق أن توصف بهذا الشكل الأيروسي التجريدي المتفرد..
فعلاً "كس امها في طيزها"..
................

الفائزون في مسابقة (إحلق و انتف 2007)

حسنين تفيدة مصيلحي
محمود سوسن عبد الله
جرجس ماري نبيل
تامر إنجي رامي
عبد العاطي زنوبة عبد الغفار
مصطفى جمالات عباس
وائل فيفي أحمد
شريف شريهان عادل
جمال سوزان حسني (تشابه أسماء ما تودوناش في داهية)
.................

و على رأي المثل: لا ختان دودة القز بينفع و لا إخصاء العنكب, عالأصل دوّر.

يا خي أحه

25 تعليقات:

غير معرف يقول...

وحيات والدك يا أبوالليل ممكن أستلف منك أحه لحد بكره ؟
أصل أحاتى كلها خلصت
أخوك رامى

غير معرف يقول...

أنا مش عارف الناس الوسخة دي بتجيب الأفكار الخرى دي منين
بوست هايل يا أبو الليل يا زعيم
حلوة الأسماء الرجالي بتاعة المسابقة
:)

إيلام يقول...

هههههههههههه
أنت بجد استاذ
كس امها فطيزها
:))))

غير معرف يقول...

عارف أكتر حاجة مخلية العالم الواطية دى تستغرب من هجومك و استخدامك الالفاظ دى انهم متوقعين دايما هجوم مضاد من المتدينين الى مش بيشتموا بألفاظ ابيييحاة عشان كده هتلاقى أغلب الردود مش مصدقةان المثقف العادى الى مش متربى بيخش يشتمهم
البلوج بتاعك بيقول حاجات كتير و أقدر أقولك بكل ثقة أرائك دى هى الحقيقة
الى جوة صدور ناس كتير

غير معرف يقول...

عموما يا ابو الليل نسب الابن للام مش حاجة غريبة
في اسبانيا بيضيفوا اسم عيلة الام
وماتنساش ان الام هي الجاني المضمون في نسب الاولاد!والا مش معايا؟
لو عايز تتأكد اسأل امك

وليد يقول...

روح يا شيخ الله يعمر بيتك ضحكتني عالصبح
فعلاً العيلة دي مستفزة بشكل بشع و تحس إنهم جايين من كوكب تاني و عايزين يقنعونا بحاجات عبيطة زيهم

Duke يقول...

فرقعة فرقعة فرقعة

فى ناس تحب تاكل وفى ناس تحب تمارس الجنس وفى ناس تحب تشرب حشيش وفى ناس تحب تشرب خمرة بس نوال وبنتها بيموتوا فى لفت الانطار

فــــــــــــرقعة

kalam يقول...

الله يخرب عقلك
يا ابنى والله ما انا عارف حلال ولا حرام ان احنا نقرا البلاوى اللى انت بتكتبها
المشكله انى هاطق من مفرداتك المنيله ومع ذلك لازم كل يوم الصبح اخش اشوف المصيبه الجديده اللى كاتبها

عموما انا معاك ان نوال وبنتها يستحقوا قد كده الف مره
بس الناس الغلابه اللى بتعجبها ارائك ذنبهم ايه يقروهوا بلغه زى دى

adhm يقول...

وانا اللى كنت مفكر الولية نوال بس هى العبيطة
الظاهر العيلة كلها من نفس الفصيلة

Batikha يقول...

inta yabny khosara fi ay shoghl aw habal betshtaghalo

inta kan lazem teb2a sha3er zay naguib soroor w tetganen w tente7er mathalan fil akher..

sibak men shoghlak w ta3ala neshaghalak ma3ana fi ay 7aga..

inta mathalan momken tekne3 el shabab ely rafdin el mokhadrat b ahamit-ha

maho lazem nensa 3ashan n3ish..
w kalamak bigy 3al gar7
w bida7akny
2elet el adab mofida
ma3a el shkal bent el weskha di..

ana mish 3aref law 3amalt blog 3an nawal nafsaha hatekteb aih

warina..
emsa7ly biha el ard Allah yekremak

teftker fi zaret amal ya abo ?!
west kol el ma3arasin dol fi amal ?!!

ana bashaga3 el ekhwan!
Rabena yonsorhom 3al zalama

ta7yaty

wa7ed 2adim awy

mindonna يقول...

فكرة ان الواحد يحمل إسم الأم دي مش جديدة اوي عموما
في أسبانيا بيعملوها ، كانت في شخصية سياسية مهمة بتحمل إسم الأم

و الرسام بيكاسو واخد لقب بيكاسو من عائلة الأم و ليس من عائلة الأب
كانت في رواية سخيفة نشرتها نوال السعدواي من سنتين بتتكلم عن الموضوع ده اسمها (الرواية )
عن واحدة خلفت بنت غير شرعية متعرفش أبوه مين ، فهتقرر انها تسميها بإسم الأم

السهروردى يقول...

شكل البت نوال و منى مش فاهمين حكمة النسب للأب ، علشان النسب للأب بيلغى أى نوع من التشكيك فى الأنساب
الأنسان ممكن يبقالوه كذا أب مش معروف مين هوه الأب الحقيقى
لكن موضوع الأم ده مش فاهمه الحقيقة لأن الأنسان مالوش غير أم واحدة
فاهم قصدى ؟
نهايته
منى و نوال أهبل وأعبط من بعض عموما و لا يؤخذ عليهم أى كلام
أو كما قالت أم فيفى فى الكتاب
ليس على نوال و بنتها من حرج
إذن صدق القائل كس امها فى طيزها

زبادي يقول...

موضوع لبن السرسوب فكرني بالنكتة بتاعة الراجل اللي طلب شاي بلبن علي القهوة ....... وقالت له المعلمة ملاات صاحب القهوة .. إحمد ربنا أن المعلم مش موجود

Sherif Nagib يقول...

أيوة الفكرة مش جديدة صحيح زي ما الناس اللي فوق قالت بس برضو مش بياخدوا الاسم الأول للأم ، و إنما بياخدوا اسم عائلة الأم. و في اسبانيا كل واحد ماشي باسمين ، و لا يتم الغاء اسم الأب تماما و في العادة بيذكروا كليهما.
يعني طبقا لهذه القاعدة يبقى اسمها "منى السعداوي" ، و ليس "منى نوال".


من يقرأ كتابات منى حلمي يلاحظ سخط هذه المرأة على المجتمع و احتقارها الشديد لقيمه و أولها قيمة "العائلة" و مؤسسة الزواج بشكل عام. لا أدري إن كان اغتراب منى حلمي عن المجتمع بهذا الشكل القوي هو اغتراب حقيقي ناجم عن مشاعر حقيقية أم اغتراب فالصو من اللي الناس بتحب تعيشه عشان فيه حاجة في مخهم.

و لكن ما أعلمه جيدا هو أن الست "أم نسمة" صاحبة فرشة الخردوات على مزلقان ناهيا لديها مشاكل أكبر بكثير من معضلة "التسمية باسم الأم" و السؤال الكوني "هل ختان الرجل يحرم المرأة حقها في حتة الجلدة الزيادة" و المحاورات الفيمينستاوية حول "ما إذا كان غشاء البكارة له أي علاقة بالشرف".
و هي الامور التي تفضل الدكتورة نوال و الدكتورة منى مناقشتها عن مناقشة مشاكل أم نسمة الحقيقية مع وزارة الشئون الاجتماعية و بتوع البلدية الكفرة اللي مابيرحموش.

غير معرف يقول...

ارجو زيارة هذا الموقع
اذا تعذر اذهب الى الشرق الاوسط
العدد 9995 الاثنين 10 ابريل 2006
صفحة الراى ـ مقالات انيس منصور ـ كتب عن الام

أبو الليل يقول...

نورتوا المكان

موضوع نسب طفل (لأمه) بالإضافة (لأبيه) إن وجد, هو بمثابة باب خلفي لحل قضايا النسب, و بذلك تقدر أي فتاة إنها تلغوص براحتها و هي مطمئنة تماماً بأن (إبن الحرام) سيحمل اسم أمه (على الأقل), شايفين المخمخمخة الوسخة و الضحك على الدقون؟ قال إيه كل الحدوتة دي لا تعدو (إعترافاٌ بجميل و فضل الأم) تجيبها كده تجيبها كده هي كده
هذا طبعاً إضافة إلى الزفة الكدابة إياها و الفرقعات الممعهودة في تحقير أفكار مجتمعنا (البالية) و طمعاً في (بنبوناية) الرضا من بعض الجهات (الغير مشبوهة) في أوروبا و الدول المتقدمة.
شايفين البنت و أمها بيعانوا قد إيه في معركتهم المقدسة (لتنوير) مجتمعنا الذكوري القمعي الحلبنتيسي؟

أحه

ألِف يقول...

جملتك "شايفين المخمخمخة الوسخة و الضحك على الدقون؟" أوحت لي بسؤال يا أبوالليل:
ليه تفترض دائما أن أنت أدرى بما في دماغ الناس مع أنهم لم يصرحوا به؟ مش يمكن هي مقتنعة فعلا بال بتقوله؟ دا ما يغيرش من هبل أو عدم هبل فكرتها لكن يغير من سبب موقفك منها.

من باب الاحتياط أحب أقول أني مش مهتم قوي بنوال و لا بمنى و معنديش موقف من أفكارهم لأني ما أعرفهاش كويس.
:)

أبو الليل يقول...

عليا الطلاق منا مزعلك يا ألف
نخللي العبارة
"شايفين المخمخة الوسخة و الضحك على الدقون اللي أنا بعتقد من وجهة نظري المتواضعة و بناء على استقرائي الخاص و...." و كمل براحتك
:)
و على فرض إنها مقتنعة فعلاً باللي هيا بتقوله فده برضه بعتبره هبل مضاعف (برضه من وجهة نظري المتواضعة),أيضا انت تعرف إن فيه ناس ممكن يكدبوا الكدبة بعدين يصدقوا نفسهم..
ما علينا, طيب كنا برضه نحب نعرق رأيك (الشخصي) في الموضوع و لا حنقلبها قواميس و نقاشات جانبية كالعادة؟
:)
و انت ازيك؟

ألِف يقول...

هاهاه...أنا كويس طبعا.
موضوع أن الليلة تنقلب قواميس و نقاشات جانبية دا ما يعتمدش عليّ خالص :)
لكن الرأي رأيك طبعا يا زعيم…دي ما فيهاش كلام يعني.

Mr Mozz يقول...

EShta ya ABu El Leil, Wallahe I am laghing for 16 minutes now and can't stop.

Aha

أبو الليل يقول...

ألف
:)
mr mozz
و الله يا مز هم يبكي و هم يضحك

Bahaa El-Din يقول...

:) هذه الشبله من تلك اللبوه

وكس ام الفيل أبو عين أزاز

***** يقول...

هاهاها
لطيف ... القدرة على السخرية من موضوع بدل مناقشته مهارة مهمة. ذكرتني بموقف سمعته على شريط لرئيس الكنيسة الأرثوذوكسية شنودة الثالث رداً على سؤال: "ليه الست مش بتعين قسيس"، وهو بطريقته المعتادة - خرج من الرد إللي هو عارف إنه لا يمكن يكون فيه أي منطق من أي نوع بإنه حول الموضوع لنكتة وراح قايل: "تخيلوا كدة معايا أبونا حامل" (سخسخة في الخلفية لزوم الموقف). السذج وأنصاف المنطقيين هي هي هئ وسخسخوا كدة من الضحك على النكتة معاه. بس ده ما يغيرش من إن ده مش رد على السؤال.
يا سيدي أبو الليل امتى هنخف بقى من "حمى" النسب إللي واكلة دماغنا. بشكل شخصي أعتقد إن الانسان المفروض ينسب نفسه للي يحبه، الأطفال أولاد الدنيا ومش ملك حد. وياسلام لو يكون للأب والأم مع بعض لإن الطفل مش "ابن" الأب ولا "بنت" الأم. ده لهم هما الاتنين. أما إنه عشان "يلغوصوا" براحتهم والكلام التوماتيكي ده، فمعلهش جنابك:
1- إللي عايزة تلغوص وتنسب طفل لأب مش أبوه هتعمل ده وإن كان جوزها
2- إللي عايزة تلغوص برضه وما تنسبش حاجة لحد عندها اجهاض وترقيع في مجتمعنا (ذو القيم إللي مش بالية) إللي قابض على (أخلاقه) بالذمة ده مجتمع يتقال عليه عنده قيم؟
3- قصة النسب "القانوني" بقى حاجة و"اللغوصة" حاجة تانية. النسب حق الطفل، مش حق الأب ولا الأم. الأب والأم يتحرقوا بجاز. إن أنا بقى أقول لأ ده طفل مالوش نسب عشان مش عايز أنسبه لست عشان "باباه" لإنه راجل "لغوص" زي ما هو عايز وبعدين طلع منها أطهر من ماء السماء فدي مسألة تانية تدل على "قيم" مجتمعنا" إللي مش "بالية"
4- النسب للأب لو تعرف حديث في الانسانية لإن الإنسان مكنش حتى بيربط بين ممارسة الجنس والإنجاب (في المجتمعات القديمة) ومازالت بعض القبائل البدائية تجهل العلاقة وبالتالي مكنش معروف إلا إن الأم بتنجب أطفال وبس. النسب للأب قصة طويلة ممكن تتبع آخرها (على قدر ما يعرف) علم الانسان وما أعتقدش إن أسباب بدايتها اجتماعياً أسباب ليها أي علاقة "بالأخلاق" إنما "بالملكية" و"العبودية". والناس هتتنده يوم القيامة بأسماء أمهاتها يا سيدي، يعني مسيرنا هننسب كلنا لأمهاتنا.

5- النسب بالذات مسألة مالهاش دعوة قوي "بالمساواة" وحكاية لبن السرسوب والفيلم ده (وبالهرمونات المناسبة ممكن الراجل "يسرسب"، كما إن الرجل يصاب بسرطان الثدي أيضاً)، المسألة ليها علاقة بإحنا بنفكر في الست كإيه: إنها بتنجب لرجل ولا إن الأولاد دول نتاجهم هما الاتنين؟ وفي النهاية ما تفرقش معايا الأولاد بينسبوا لمين، لو في الآخر الحكاية هتكون أسامي عشان نفرق بعض ونتعامل قانونياً، كل مافي الأمر إن دي ملاحظات بتقولنا: إحنا بنبص للست إزاي وبننسى إن مافيش ست ممكن "تلغوص" إلا لما راجل "يلغوص" ولا إيه؟ والعقوبة تسقط على الست والطفل وكبد أمه يطلع منها يعيش حياته طبيعي. أصل اللغوصة دي "تخصص" حريمي.

6- بالنسبة لموضوع "الطرطرة" فمعندكش حق. ده ده بالذات كله مساواة وميزانه متكيل صح:
أ- الرجال أقل إصابة بالتهابات مجرى البول ولكن إصابتهم بها أسوأ بمراحل
ب- التحكم العضلي للرجال في مجرى البول سيء جداً مقارنة بالإناث (ربما لذلك يملئون الشوارع عفناً وانتاناً بتبولهم تحت كل كوبري وسور في أرض المحروسة - يللا مشاكل تشريحية بقى، هنعيب على خلقة ربنا؟ بس يعني ابقوا حاولوا تمسكوا نفسكوا شوية ولا إيه يا رجالة؟ مش يعني عشان الواحد فيكو بيفتح السوستة يطلع البلبل يبقى معنى كدة إنه يقرفنا في الشارع وينقلنا أمراضه ويكسفنا قدام الأجانب، أمال فين بقى الإرادة الرجالي؟ أمسك نفسك بالجامد لحد ما ترجع البيت) . مجرى البول لدى الإناث تحيط به مجموعة معقدة من العضلات (التبول المتكرر ليلاً ظاهرة متكررة بعد الأربعين لدى الرجال)
ج- الاجراءات العلاجية والتشخيصية من قسطرة وما شابهها معقدة ومؤلمة لدى الرجال لضيق مجرى البول وطوله على عكس الإناث
حفظتم من القساطر والمساطر وما شابهها من الأدوات
د- انتقال عدوى داخلية إلى مجرى البول لدى الرجل شائعة بسبب مرور كافة السوائل في النهاية من نفس المجرى، على عكس المرأة التي ينفصل لديها مجرى البول عن المهبل

ه- أما بقى حكاية رفع الجلابية وقلع الهدوم فدي يا سيدي معلش هنستحملها: "كفاية إن مافيش نقطة ضعف خارجية في جسمي لو اتخبطت فيها يحصل رد فعل يوقف قلبي وأموت، ولا لو أي عيل خبطني فيها أتلوى وأبقى مش قاعد على بعضي، معلش، جسم الراجل كان مصمم على أيام المشي على أربع، لما كان الانسان منحني وبالتالي الخصيتين في حماية الجسم كله وليستا معروضتان للخارج، هييييه ربك بيقسم الأرزاق"
وتاني: نكتتك حلوة هيهيهيهي

ملحوظة أخيرة: التعليق السابق وما يخص جسم الرجل بالذات مش مقصود بيه اظهار لاضعف ولا تفوق، مقصود بيه أقولك: سهل تبص للحاجات من وجهة النظر دي وفي الآخر ما تشوفش حاجة
سلامات

غير معرف يقول...

العواف عليكو ياخوانا
الحقيقة اتأثرت اوى بكلام الست ولا البت زبيدة وان كان اسم المحروسة بيفكرنى بأجمل انسانة عرفتها فى حياتى المهم
واضح اوى من كلامك عن اللغوصةوالنسب وعن الطرطرة وفتح السوستة وعن التشليح والترقيع وعن العدوى ووضع الخصيتين انك ومع كامل احترامى مش لاقية ودة اللى مخليكى مش طايقة وماصدقتى ولا مؤاخذةالشفتين اللى بطحطى فيهم الاسطرة بسهولة بيسقفو من قلة عموما ربنا يوعدك بحد يروقك وان حصل ابعتلنا ردك بعد ماتستحمى


طيبون

ali يقول...

ابو الليل شكلك وانت تكتب كنت بتصفر
انتا عبيط ولا بتستعبط؟ظ؟
يعني لازم في الاسامي بتلخبط
يعني اذا عاوز تعمل معروف في د منى نوال
وترضيها لازم تذكر الاسامي كامله
يعني فتحي بن فتحيه بنت سعاد
يعني حاول تدخله كله مش بس حته منه